السفير بخاري يقدم المملكة بأبهى صورة دبلوماسية

رافق السفير السعودي في لبنان، وليد بخاري، وفدا لبنانيا رسميا إلى المملكة لحضور حفل موسيقي للمغنية اللبنانية ماجدة الرومي في مهرجان الشتاء في طنطورة في مدينة العلا.
ضم الوفد أكثر من 100 شخصية سياسية وإعلامية وفنية واجتماعية.
وتُعد هذه الخطوة والتي أشرف عليها السفير بخاري نجاحاً ديبلوماسيا ملحوظاً ضمن سلسلة الخطوات السابقة التي قدم بخاري خلالها أبهى صورة ديبلوماسية لبلاده والتي يفتقدها الكثيرون في أيامنا هذه حيث ترك البخاري الباب مشرعا أمام كل المحبين للملكة من سياسيين وفعاليات إجتماعية وثقافية وشعبية فكان الديبلوماسي المتواضع الأول في العصر الحديث أحب الجميع وأحبه الجميع.
وقال السفير بخاري: إن مهرجان شتاء طنطورة يعد من أبرز البوابات الحضارية الثقافية في المملكة، لما تحتضنه محافظة العلا من مواقع أثرية تاريخية عريقة، معتبرًا أن هذا اليوم هو نقطة تحول ترتكز على أهمية التواصل الثقافي بين الشعوب. ويوم أمس وبرونقها الذي يزداد بهاءً يومًا بعد يوم، وبمشاعر لامست قلوب جماهيرها في المملكة والعالم، وبوطنية تنم عن ثقافتها ووعيها بقضايا أمتها العربية، صدحت ماجدة الرومي بأعذب الألحان في مهرجان شتاء طنطورة. وقالت الفنانة ماجدة الرومي: أفتخر بالغناء في هذا البلد الحبيب الذي نقدره ونحترم شعبه كثيرًا. في قلبي كلام كثير، لا أعلم من أين أبدأ. هذه الأرض، التي قبل أن تخص قلوبنا، نحن نحسبها منذ زمن على ضمائرنا، إذ أصبح لنا فيها بيوت وأهل، تمامًا كما في بلدنا. وأضافت: بكل الوفاء الموجود في قلبي وبكل صدق، أتمنى أن تبقى هذه الأرض الطيبة عاصمة للخير، وأن يبقى دارها دار العز وسيوفها سيوف النصر، وأن تبقى أيضًا البهية الأبية العربية العزيزة على الله وعلى قلوبنا جميعًا، أدام الله عزكم.

ديسمبر 30, 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *