مدينة ” القِدِّية”: ديزني لاند السعودية

دشن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز يوم السبت 28 مشروع مدينة القدية الترفيهية جنوب غرب العاصمة الرياض. وتعتزم المملكة العربية السعودية جعل المدينة معلما حضاريا واقتصاديا وسياحيا كبيرا .
ستنطلق أعمال بناء مدينة القِدّية لتصبح بمثابة النسخة السعودية لـديزني لاند، وتشيّد على مساحة ثلاثمائة وأربعة وثلاثين كيلومتر مربع المتنزهاتُ والحدائق والمدينة الرياضية والمراكز الثقافية والتجارية والمشاريع العقارية، لتكون بذلك وجهة ترفيهية وثقافية واجتماعية بمميزات عالمية. وينتظر تطوير المشروع وفق ثلاث مراحل، الأولى: لبناء مرافق المدينة، الثانية: القيام بأعمال التطوير والثالثة: لنمو المدينة حتى عام 2035.

وتندرج مدينة القدّية وفق القطاعات الكبرى التي حددتها “رؤية المملكة 2030”.وتهدف إلى تنويع اقتصاد السعودية القائم على النفط لاسيما وأن عدد الزوار لقطاع الترفيه لهذه المدينة قد يصل إلى 17 مليون شخص سنوياً وعدد الزوار الذين يأتون للتسوق سيقدر بـ 12 مليون شخص كل عام، وستوفر نحو ستين ألف وظيفة. وأكد الرئيس التنفيذي للمشروع مايكل رينيجر أنه يتوقع أن يساهم هذا المشروع في جذب الاستثمارات الأجنبية في قطاعات الترفيه وغيرها، من دون إعطاء أي أرقام.

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت في شباط/فبراير الماضي عن تنظيم أكثر من خمسة آلاف حدث ترفيهي هذا العام، وسيتم استثمار نحو 64 مليار دولار في السنوات العشر المقبلة.

وتسعى المملكة العربية السعودية أيضا إلى إقامة منطقة اقتصادية ضخمة أطلق عليها اسم “نيوم” وصفت بأنها ستكون “سيليكون فالي” على المستوى الإقليمي. كما ترغب في بناء منتجع على البحر الأحمر.

ويُعتبر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان العقل المخطط لهذه المشاريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *