الدكتور شفيق نعمه يعلن انسحابه من الانتخابات النيابية في قضاء البترون

أعلن المرشح عن المقعد الماروني في قضاء البترون الدكتور شفيق نعمه انسحابه من الانتخابات النيابية، واصدر بيانا جاء فيه: “لم يكن قرار ترشحي الى الانتخابات النيابية في البترون وليد صدفة او مزاج شخصي بل كان يبرره التردد الذي لحظته لدى رفاق ومناضلين مستقلين وحتى حزبيين يتهيبون مواجهة المحادل الكبرى من حزبية واقطاعية، فكان لا بد لي من ان اترشح للمساهمة في خلق جو محفز لهذه القوى وشحذا للهمم وتأكيدا ان لا وكالة حصرية لأحد او لعائلة او حزب او حزب -عائلة على حقوق الأهلين ورقابهم. كما أتى نتيجة تراكمات عانى منها شعبنا في البترون وبقية المناطق اللبنانية”.
واضاف: “ترشحت وانا على يقين ان تغيير الواقع السياسي بحاجة الى مثابرة وجهد كبير، وان الاحزاب والتيارات الكبرى تطبق على مفاصل الدولة وتستغل الناس وتجعلهم رهينة لقمة عيشهم، فيما يتبادل اعضاء ناديها المقفل الخدمات ويمررون لبعضهم الفرص حفاظا على الطغمة السياسية المحتكرة للعمل السياسي”.
وتابع: “لم يكن ترشحي بهدف الوصول الى الندوة بقدر ما هو بهدف مواجهة الواقع المظلم المفروض على شعبنا الذي يستحق تمثيلا أرفع وارقى مما يقدم له ومما تسمح به ظروف المعركة الراهنة وموازين القوى”.
وختم: “بما ان الهلع الذي تسبب به ترشحنا وبعض الرفاق ادى الى توحيد اطراف سياسية كانت تعمل جاهدة على الغاء واحدها الاخر ولكنه حال دون امكان متابعة هذه المغامرة، أعلن انسحابي من المعركة الانتخابية مواصلا مع رفاقي وأهلي في البترون اداء واجبي في العمل العام مثلما دأبت عليه في السنوات الاخيرة، على أمل ايام افضل”.

مارس 27, 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *