صور مثيرة لوادي الأشجار المعلقة بالسعودية

أشجار معلقة على جنبات “وادي لجب”، تشكل مشهدا بديعا، يخطف الأبصار، في هذا الوادي العظيم أو الشق الصخري الذي نحتته السيول، بمنطقة جازان جنوب غربي السعودية، ضمن أودية تهامة ويقع في جبال الريث.
وفيما عدا فترات السيول فهذا الوادي الذي لا تطلع عليه الشمس، إلا أوقات قليلة، يكون متنزها طبيعيا ساحرا، فائق الروعة، صيفا وشتاءً.
هذه الأشجار المعلقة، تظهر بالوادي، من كل اتجاه، ترويها مياه الأمطار الجارية باستمرار، وتنتشر في هذا الوادي ينابيع كثيرة تحوي مياها عزبة وباردة في الصيف.
يبدأ “وادي لجب”، بالتقاء واديين شهيرين في تهامة، أحدهما مخيف وتصل الارتفاعات على جانبيه، إلى 700 متر، ويسمي “معرى”، ولا يشاهد السالك لهذا المكان سوي الجبال الشاهقة، وربما من السماء يمكن مشاهدة قمم تلك الجبال، فيما الوادي يظهر وقتها في هوة سحيقة مرعبة.
ولقي العديد من المتنزهين ممن لا يعوفون طبيعة “وادي لجب”، حتفهم، إذ يتحول إلى أخطر وديان العالم، حال مداهمة السيول، له، وهي تأتيه منقولة من مواقع مختلفة، وتستمر شلالات المياه المتدفقة بعد الأمطار، عبر خزانات الصخور التي تحتفظ بالمياه، ولمسافات تبلغ أحيانا، 15 كيلومترا.
ويُجيد أهالي الوادي العيش فيه عبر تسلق الجبال في حال الأمطار، بطريقة مذهلة لمن يشاهدهم، إذ يتعلقون بأغصان الأشجار المتدلية حتى يمر الماء المندفع من أسفلهم.. كما يتخذون طريقة فريدة للتحذير من السيل المندفع في الوادي، عبر إطلاق أعيرة نارية في الهواء، حتى يسمعها كل من بالوادي، كي يخرجوا من المنحدر الضيق الذي تندفع فيه المياه بشكل مميت وقاتل.
وتتنوع أشجار “وادي لجب”، فمنها الحولية، والطويلة، والعشبية، وهناك الحشائش الموسمية، التي تنمو في أوقات سنوية معينة، ويبلغ ارتفاع بعض الأشجار، أكثر من عشرة أمتار، وتمتزج ألوان الشجر الخضراء، بالألوان الصخرية المتعددة في هذا الوادي العميق.. فهو يحوي طبقات صخرية، منها الجرانيت، والبازلت، والرخام، والصخور النارية، وصخور الخورم التي يتخذها النحل موقعا لخلاياه، وينتج منها أجود انواع العسل، لكن في مواقع يصعب الوصول إليها.
ولا يزال الوادي بيئة طبيعية لم تمتد إليها يد الإنسان، لصعوبة الوصول إليه، حتى على أهالي المنطقة.
الرحالة محمد الشاوي، أوضح لـ”العربية.نت”، أن “وادي لجب”، من أكثر الأودية تميزاً، وتفردا في السعودية، مضيفا أن الوادي بحاجة إلى مزيد من الاستكشاف من قبل المهتمين، ومتسلقي الجبال، وهو أحد الوجهات المثيرة لرياضة تسلق الجبال.
وأضاف العديد من الرحالة والمهتمين، بأن الوادي به انكسار فريد من نوعه، ويتميز بالصدع العظيم في جبال الريث.

المصدر: العربية.نت – محمد الحربي

ديسمبر 30, 2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *