ما هو سر الـ”بيتكوين” الذي يغري المستثمرين؟

كالعاصفة؛ تسير “بيتكوين” بسرعة صاروخية ولا يوقف جنونها أحد، مكاسب تلو المكاسب لا يفسرها سوى الرغبة الجامحة من المستثمرين في تحقيق المكاسب، التي لا مبرر لها سوى هذا الطلب وهذه الرغبة.
تقترب رويدا رويدا من اختراق حاجز الـ10 آلاف دولار، وإن أبطأت مسار سرعتها عن ما كان خلال الأيام القليلة الماضية، إلا أنها تكمل في مسارها الصاعد باستهداف مسارات جديدة.
وارتفع سعر بيتكوين فوق 9500 دولار يوم الاثنين الماضي للمرة الأولى، بارتفاع قدره حوالي 900٪ منذ مطلع العام الجاري.
خلال تعاملات اليوم، وبحسب موقع coindesk وصل سعر بيتكوين اليوم لمستويات عليا عند 9891 دولار، أي بما يفصله بـ109 دولارات فقط عن اختراق الـ10 آلاف دولار، قبل أن تعود وتقلص هذه المكاسب إلى 1.26%، عند مستوى 9861 دولار.
في حال نجحت بيتكوين في اختراق الـ10 آلاف دولار، فإن مكاسب هذه العملة الرقمية ستصل إلى 25%، خلال 10 أيام فقط.
وتعتبر هذه المكاسب خيالية إذا ما قورنت بالعائد على الودائع البنكية الذي في أحسن حالاته يتراوح سنويا في عدد من دول الخليج بين 4 و5%، فإن مكاسب بيتكوين هذه خلال الـ10 أيام تعادل ما يجنيه المودعون في نحو 6 إلى 7 سنوات.
وكان بيتكوين قد تجاوز 9000 دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، أي بعد 7 أيام فقط من بلوغ العملة الرقمية 8000 دولار، وفقا لموقع البحث كوين ديسك.
ويعتبر هذا الارتفاع هو أسرع ارتفاع في تاريخ بيتكوين القصير، متجاوزا الأيام الثمانية التي استغرقها للانتقال من مستوى 3000 دولار إلى 4000 دولار، و9 أيام التي احتاجتها للانتقال من 5000 دولار إلى 6000 دولار.
الارتفاع الصاروخي لـ بيتكوين دفعها لمراكمة مكاسب تقدر بنحو 889%، منذ مطلع العام الحالي، حيث كان سعرها في مطلع يناير الماضي 997.69 دولارا.
في التعاملات في وقت متأخر من صباح اليوم في نيويورك، كان سعر بيتكوين عند 9650.27 $، بزيادة قدرها 897٪ على أساس سنوي.
وبحسب “وول ستريت جورنال”، قال كريس وستون كبير استراتيجيي الأسواق في مجموعة “إيغ”، إن “بيتكوين شهد جنونا آخر من الشراء” مضيفا أن ما يحدث هو “الزخم المجنون” للوصول إلى سعر أعلى.
وأشار إلى أن سوين باس، وهي أكبر بورصة بيتكوين فى الولايات المتحدة، أضافت حوالى 100 الف حساب الأسبوع الماضى من يوم الأربعاء إلى يوم الجمعة. وبذلك يصل مجموعها إلى حوالي 13.1 مليون حساب، مما يؤكد زيادة النشاط بين المشاركين.
ووتتزايد الشكوك حول ما إذا كان بيتكوين قد وصل بالصعود إلى حافة السقوط الحاد.
وقال كينيث جريفين، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيتاديل المحدودة في مقابلة مع شبكة “سي إن بي سي” يوم الاثنين: “تميل هذه الفقاعات إلى أن تنتهي بالدموع، وأنا قلق بشأن كيفية انتهاء هذه الفقاعة”.
وقد انخفضت تداولات العملة الرقمية بيتكوين في الصين، ولكن ذلك قابله تداول جديد في اليابان وكوريا الجنوبية.
ويتم حاليا إجراء نحو 60٪ من جميع تداولات بيتكوين عن طريق الين الياباني.
وبحسب موقع Coinmarketcap.com فإن القيمة السوقية لـ بيتكوين تصل الآن إلى نحو 161 مليار دولار.
وتبحث بنوك كبيرة مثل مجموعة غولدمان ساكس عن الطريقة التي يمكن أن تلعب من خلالها دورا مع زيادة اهتمام المستثمرين بالعملات الافتراضية.
وبينما كان هذا العام ناجحا بشكل كبير في شراء واستحواذ المستثمرين على بيتكوين، فإن أولئك الذين قاموا بالشراء منذ سنوات لا يزالون يشهدون أكبر المكاسب.
وعلى مدى السنوات الـ9 الماضية من تاريخ التداول، ارتفعت بيتكوين 5507٪ في عام 2013 و1473٪ في عام 2011. وكانت الخسارة السنوية الوحيدة في تلك الفترة في عام 2014، عندما انخفض بنسبة 58٪، وفقا لموقع كوين ديسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *