واشنطن توافق على بيع السعودية منظومة ثاد الصاروخية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، الجمعة، أن وزارة الخارجية الأميركية وافقت على صفقة لبيع نظام ثاد الدفاعي المضاد للصواريخ للسعودية قيمتها 15 مليار دولار.
وقالت الوزارة في بيان إن “هذا البيع يدعم الأمن القومي الأميركي ومصالح السياسة الخارجية من خلال دعم أمن بلد صديق، ويدعم الأمن طويل الأمد للمملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج في مواجهة إيران والتهديدات الإقليمية الأخرى”.
وقالت وزارة الخارجية إنها ستنصح الكونغرس بأن امتلاك السعودية لمنظومة “ثاد” سيؤدي إلى استقرار الأوضاع في الخليج وحماية القوات الأميركية وحلفائها في المنطقة الذين يواجهون تهديدا صاروخيا إيرانيا متناميا”.
ويعتبر نظام “ثاد” واحدا من أكثر بطاريات الدفاع الصاروخي قدرة في الترسانة الأميركية، ويأتي مجهزا بنظام رادار متطور.
وتستخدم منظمة صواريخ ثاد لصد أي هجمات بصواريخ باليستية.

وشركة لوكهيد مارتن هي المتعاقد الرئيسي في نظام ثاد وتلعب شركة ريثيون دورا مهما في نشر المنظومة.

ونشرت الولايات المتحدة منظومة ثاد في كوريا الجنوبية العام الجاري لردع أي هجوم بصواريخ قصيرة المدى من #كوريا_الشمالية.
يذكر أن السعودية وروسيا اتفقتا أمس الخميس، على توريد عدد من أنظمة التسليح، حيث وقعت #وزارة_الدفاع_السعودية مع روسيا عقوداً لتوريد نظام الدفاع الجوي المتقدم (S-400)، وأنظمة (Kornet-EM)، وراجمة الصواريخ (TOS-1A)، وراجمة القنابل (AGS-30)، وسلاح (كلاشنكوف AK- 103) وذخائره. وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).
وأعلنت الشركة #السعودية للصناعات العسكرية عن توقيع مذكرة تفاهم وعقد الشروط العامة مع شركة (روزوبورن اكسبورت) وهي شركة تصدير الأسلحة والمنتجات العسكرية التابعة لروسيا الاتحادية، وبتوجيه من ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وقع الجانبان على هذه الاتفاقيات التي من المتوقع أن تقوم بدور محوري في نمو وتطوير قطاع صناعة الأنظمة العسكرية والأسلحة في المملكة العربية السعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *